Saturday, May 8

توفير مواد المصادر عن الإبادة الجماعية للأرمن باللغة العربية على موقع المعهد القومي الأرمني

واشنطن، 19 نيسان/أبريل، 2021 /PRNewswire/ — أعلن المعهد القومي الأرمني عن إطلاق النسخة العربية من موقعه على الإنترنت الذي يُرجع إلى مواده كثيرا بشأن الإبادة الجماعية للأرمن، وسيتواصل توسيع هذه النسخة في الأشهر.  يمكن الوصول إلى الموقع بزيارةarabic.armenian-genocide.org أو عبر زيارة موقع المعهد القومي الأرمني على https://www.armenian-genocide.org/.

 يحتوي موقع المعهد القومي الأرمني الإلكتروني على سجلات مستفيضة عن تاريخ وتأكيد حصول الإبادة الجماعية للأرمن في حقبة الحرب العالمية الأولى، عندما وقع 1.5 مليون أرمني ضحية لسياسة حكومة تركيا الفتاة للترحيل الجماعي والإبادة الجماعية.  يتضمن الإصدار الأولي لموقع اللغة العربية التسلسل الزمني للإبادة الجماعية، والأسئلة التي يشيع طرحها، والوثائق الأصلية، والمواد الأرشيفية، والمراجع عن التأكيدات الدولية لحصول الإبادة، والأدلة التصويرية عن ما حدث، بالإضافة إلى روابط لمتحف الإبادة الجماعية الأرمنية في أميركا على الإنترنت، والمستندات القانونية، والمعارض المركزة والموارد التعليمية والمزيد.

لم تكن هذه الموارد متاحة للناطقين باللغة العربية في الماضي، إلا أن الدور الذي لعبته العديد من الدول العربية في التخفيف من آثار الإبادة الجماعية للأرمن والأخطار التي تمثلها جهود الحكومة التركية لإنكار وقوع الإبادة وإعادة كتابة هذا التاريخ لا يزال حيًا كما كان أبدا.  نحن نعلم عواقب الرقابة التركية على تاريخها ويسعدنا توفير هذه الموارد للعلماء والمعلمين والجمهور العربي”، كما قال رئيس مجلس إدارة المعهد القومي الأرمني فان كريكوريان.  “خلال الإبادة الجماعية، استخدمت الحكومة التركية العثمانية بالطبع النص العربي، بما في ذلك سجلات  محاكمات ما بعد الحرب التي أجرتها الحكومة التركية نفسها حيث أدين قادة أتراك بالتخطيط والتنفيذ لإبادة العرق الأرمني. وسنضيف وثائق أصلية بالخط العربي في وقته أيضًا.  والأهم من ذلك كله، نشكر كل من ساهم في تطوير هذا المشروع ونتطلع إلى توسيعه”، كما قالت كريكوريان.

 تشكلت مجتمعات شتات أرمنية كبيرة في جميع أنحاء العالم العربي بعد الإبادة الجماعية للأرمن.  على النقيض من تدمير المراكز الأرمنية القديمة في جميع أنحاء تركيا العثمانية، تعافت مجتمعات الأرمن في الشرق الأوسط التي شُكلت حديثًا التي أنشأها الناجون واللاجئون الأرمن في هذه المنطقة، وازدهرت على مدى العقود التالية، ولا تزال المجتمعات الأرمنية الكبيرة موجودة في جميع أنحاء المنطقة. دول مثل لبنان وسوريا هي أيضًا من بين قائمة من 30 دولة اعترفت رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن.

كان شريف مكة، الحسين بن علي، من أوائل منتقدي سياسة الإبادة الجماعية لحكومة تركيا الفتاة، وهو دعا إخوانه المسلمين إلى حماية الأرمن المبعدين ومساعدتهم والدفاع عنهم.  وتمت الاستجابة إلى حد كبير لهذا البيان اللافت الذي أدلى به حامي الأماكن المقدسة الإسلامية، ومثل موقفا متناقضا بصورة صارخة مع إعلان الجهاد من قبل القيادة الدينية في العاصمة العثمانية اسطنبول.

يتضمن موقع المعهد القومي الأرمني أيضًا روابط إلى نصب تذكارية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك “الكنيسة التذكارية للإبادة الجماعية الأرمنية” في دير الزور، سوريا التي دمرت عمدًا من قبل القوات الإرهابية بالتنسيق مع نظام أردوغان في تركيا في العام 2014.

مرة أخرى، ساعد فريق من الأنصار والمتطوعين من الدرجة الأولى موظفي المعهد القومي الأرمني المحترفين على تحقيق إنتاج النسخة العربية من موقع ويب المعهد القومي الأرمني.  تولت جيني شيكرجيان مهمة ترجمة أجزاء كبيرة من الكمية الكبيرة من المعلومات المنشورة على الموقع.  وقدم هاغوب فارتيفاريان دعمًا تحريريًا، بينما تعاون فاتشي سركيسيان عن كثب مع شيكرجيان لتقديم أكبر قدر ممكن من الدقة في عرض السجلات الحيوية على الموقع، ونسق مع مدير موقع المعهد القومي الأرمني منذ فترة طويلة مارك مالكاسيان لتحميل النص العربي على الموقع.

وقالت مدير المعهد القومي الأرمني الدكتور روبن أداليان، “كان التوسيع المستمر لموقع المعهد القومي الأرمني الإلكتروني وترجماته مشروعًا تعاونيًا للعديد من المؤيدين عبر الشتات الأرمني وأصدقائنا من غير الأرمن الذين يقدرون أهمية توفير الوصول إلى السجلات الهامة عن تأكيد الإبادة الجماعية للأرمن بسهولة.”  “لقد قدم هؤلاء من جميع القارات وقتهم ومواهبهم وتشجيعهم لهذا المشروع.  النسخة العربية عمل مستمر، ونرحب بالتعليقات البناءة من العلماء ومجتمع الأفراد المعنيين الذين يعملون للدفاع عن حقوق الإنسان وحماية الحياة البشرية في كل مكان في العالم.”

يحتفظ المعهد القومي الأرمني بمجموعة واسعة من الموارد عبر الإنترنت حول الإبادة الجماعية للأرمن.  متحف المعهد على الإنترنتهو موقع تفاعلي يسمح للزوار بزيارته على وتيرتهم الخاصة ويتضمن فيلم فيديو تمهيديًا شعبيا جدًا. العديد من المعارض الرقمية التي أصدرها المعهد القومي الأرمني منذ الذكرى المئوية للإبادة الجماعية للأرمن تغطي العديد من جوانب تجربة الشعب الأرمني بدءًا من العام 1915.   المعارض الرقمية للمعهد القومي الأرمني هي مجموعات الصور الفوتوغرافية من مستودعات الأرشيف الأميركية وتوثق المشاركة الإنسانية المكثفة للمتطوعين الأميركيين، الذين وصلوا إلى أرمينيا وعبر أرجاء الشرق الأوسط في أعقاب الإبادة الجماعية مباشرة.

وإذ يُعتبر الموقع المؤسسي الرائد عن الإبادة الجماعية للأرمن منذ نشأته قبل 24 عامًا، يسجل موقع المعهد القومي الأرمني سنويًا ملايين الزيارات.  يُعد الموقع، الذي يتم الرجوع إلى مواده على نطاق واسع من قبل المعلمين والطلاب، مصدرًا رئيسيًا للمعلومات استعدادًا للأنشطة التذكارية في 24 نيسان/أبريل التي يستخدمها الصحفيون والمسؤولون الحكوميون والجمهور.  يأتي إنشاء موقع المعهد القومي الأرمني باللغة العربية في أعقاب الإطلاق الناجح السابق باللغتينالتركية و الإسبانية للموقع.  لمزيد من المعلومات عن تأكيد الإبادة الجماعية للأرمن، يرجى زيارة حساب المعهد على تويتر.

تأسس المعهد الوطني الأرمني في العام 1997، وهو مؤسسة خيرية تعليمية 501 (c) (3) مقرها في واشنطن العاصمة، وهو مكرس للدراسة والبحث وتأكيد حصول الإبادة الجماعية للأرمن.

NR# 2021-01