Saturday, August 20

‫”جي 42 للرعاية الصحية” و”أسترازينيكا” توقعان اتفاقية للارتقاء بعلوم الحياة خلال المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية

●  الاتفاقية تهدف إلى تعزيز التعاون القائم بين الشركتين لترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للابتكار وعلوم الحياة

●  الشركتان تسعيان إلى تعزيز قدراتهما المرتبطة بالبحوث وتشخيص الأورام والابتكار في إمارة أبوظبي

Left to right - Ghaleb Al Ahdab Government Affairs, Associate Director Gulf at AstraZeneca, Hicham Mirghani, Corporate Affairs Director GCC at AstraZeneca, Dr. Asma Al Mannaei, Executive Director, Research and Innovation Centre at DoH, Dr. Fahed Al Marzooqi, Chief Operating Officer at G42 Healthcare, Francesco Redivo Senior Director at G42 Healthcare

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 يونيو 2022: وقعت “جي 42 للرعاية الصحية”، الشركة الرائدة في مجال التقنيات الصحية والتابعة لشركة “جي 42 للذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية” ومقرّها في أبوظبي، خطاب نوايا مع “أسترازينيكا”، الشركة العالمية المتخصّصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية الحيوية، وذلك بمشاركة دائرة الصحة في أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، لتوسيع نطاق التعاون في ما بينهما ليشمل مجالات التشخيص والبحوث السريرية وتمكين المرضى في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها من الحصول على أحدث الحلول الطبية والعلاجات المبتكرة.

وقد حضر حفل توقيع خطاب النوايا ا لدكتورة أسماء المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة أبوظبي، وهشام مرغني، مدير شؤون منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في “أسترازينيكا”، والدكتور فهد المرزوقي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “جي 42 للرعاية الصحية”، ووقّع عليه كلّ من غالب الأحدب، مدير العلاقات الحكومية لمنطقة الخليج في “أسترازينيكا”، وفرانشيسكو ريديفو، مدير أوّل في شركة “جي 42 للرعاية الصحية”، وذلك خلال المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية الذي عُقد في سان دييغو في كاليفورنيا.

وكانت “أسترازينيكا” وشركة “جي 42 للرعاية الصحية” قد أعلنتا عن إطلاق التعاون المشترك في ما بينهما في ديسمبر 2021. لذلك، تأتي هذه الاتفاقية استكمالاً لشراكتهما الهادفة إلى تعزيز قدراتهما المحلية في مجال البحث وإجراء التجارب السريرية وجمع الأدلّة الملموسة وإجراء اختبارات المؤشرات الحيوية للأورام داخل دولة الإمارات.

وانطلاقاً من البنية التحتية المتينة ونظام الرعاية الصحية المتقدم، تزداد دوماً فرص بناء شراكات ضمن مختلف مراحل سلسلة القيمة الصيدلانية الحيوية والرعاية الصحية في أبوظبي، وبخاصّة في ظلّ الإمكانات الكبرى لنموّ هذا القطاع. وتطمح إمارة أبوظبي من خلال التعاون الدولي إلى الإشراف على مجموعات البحث التي تحصل على دعم شركاء عالميين للوقوف على مدى مرونة قطاع الرعاية الصحية واستدامته في مختلف أنحاء العالم وتزويد المرضى بأفضل مستوى من الرعاية.

في هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أنّ وفداً برئاسة معالي عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي، ومشاركة نخبة رفيعة المستوى من المسؤولين الحكوميين زار الولايات المتحدة الأميركية خلال الشهر الجاري لتوسيع نطاق التعاون والنظر في فرصٍ جديدةٍ لإحراز المزيد من التقدّم على صعيد الرعاية الصحية بشكل عام وعلوم الحياة بشكل خاص.

وتضمّنت هذه الزيارة لغاية اليوم العديد من الاجتماعات وفعاليات توقيع الاتفاقيات مع أبرز الشركاء للنظر في إمكانية التعاون في مجال علوم الحياة والأدلة الملموسة وخدمات الصحة الرقمية والبحث والتطوير وسلسلة التوريد والكثير غيرها. وتهدف الزيارة كذلك إلى وضع آليات مستدامة تسهم في تمكين قطاع الرعاية الصحية في كلا البلدين وتسليط الضوء على منظومة الرعاية الصحية المتميزة في أبوظبي.

وضمّ الوفد الذي زار الولايات المتحدة الأميركية ممثلين عن عشر جهات رئيسية تلعب دوراً محورياً ضمن منظومة علوم الحياة في إمارة أبوظبي، بما فيها دائرة الصحة أبوظبي ومكتب أبوظبي للاستثمار ومبادلة للرعاية الصحية وشركة “جي 42 للرعاية الصحية” وموانئ أبوظبي والقابضة ( ADQ ) والاتحاد للشحن وجامعة خليفة والمشروع المشترك “حياة – فاكس”، وشركة “بيور هيلث”.

أشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لشركة “جي 42 للرعاية الصحية”، صرّح قائلاً: “نولي اهتماماً خاصاً بالتعاون ونعتبر أنّ الشراكة الاستراتيجية مع شركة “أسترازينيكا” سوف تسهم في تحقيق نمو ملحوظ ضمن قطاع الرعاية الصحية. ونفخر بتعاوننا مع شركاء مماثلين لتوحيد جهودنا نحو ابتكار علاجات وتقنيات جديدة تسهم بدورها في ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لعلوم الحياة والسياحة العلاجية والابتكار.”

من جانبه، قال هشام مرغني، مدير شؤون منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في “أسترازينيكا”: “نتطلّع إلى توسيع نطاق شراكتنا القائمة مع “جي 42 للرعاية الصحية” بهدف الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية محلياً وإقليمياً. وانطلاقاً من واقع أنّ الابتكار هو الركيزة الأساسية لتقدّم قطاع الرعاية الصحية وتطوره، نشعر بحماس كبير حيال استكشاف آفاق جديدة للتعاون والاستفادة من الإمكانات الكبرى المتاحة اليوم في مجال البحوث السريرية والتشخيص السريري، بما يمكننا من تقديم خدمات الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض في دولة الإمارات.”

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1844180/BIO_Int_Convention.jpg