Saturday, July 31

‫المغاربة الأكثر اهتمامًا بالحصول على الجنسية الثانية في شمال إفريقيا حسب شركة مقرها المملكة المتحدة

لندن، 29 يونيو 2021 /PRNewswire/ — أبدى رجال الأعمال في شمال إفريقيا دائمًا اهتمامًا ثابتًا بالحصول على جنسية ثانية. ومع ذلك، وفقًا لشركة الهجرة الاستثمارية ي إس جلوباليزيشن بارتنرز: (CS Global Partners) ومقرها لندن، فإن المغاربة أكثر حرصًا على زيادة تنقلهم. وحاليًا، يمكن لحاملي جوازات السفر المغربية السفر إلى 64 دولة ومنطقة دون تأشيرة. الرقم قريب من ثلاثة أضعاف الجنسية من برنامج رائد عالميًا للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار (CBI)، مثل برنامج جزيرة سانت كيتس (St Kitts) وجزيرة نيفيس (Nevis).

وبحسب International Migration Institute (معهد الهجرة الدولي)، فمنذ عام 1990، ركزت الهجرة المغربية بشكل كبير على الوجهات الأوروبية مثل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، بينما تركزت الهجرة الجماعية عالية المهارات على دول مثل الولايات المتحدة وكندا. وحاليًا، يُعتقد أن أكثر من ثلاثة ملايين شخص من أصل مغربي (من إجمالي عدد السكان البالغ 30 مليونًا) يعيشون في الخارج. صرح بول سينغ مدير شركة CS Global Partners (سي إس جلوباليزيشن بارتنرز) إنه على الرغم من ذلك، فإن ذروة الاهتمام في الجنسية عن طريق الاستثمار تشير إلى أن المغاربة لا يريدون بالضرورة التحرك بل توسيع أعمالهم من خلال زيادة حرية حركتهم.

كما صرح سينغ: “لطالما أبدى سكان شمال إفريقيا والشرق الأوسط اهتمامًا بالهجرة والحصول على جنسية مزدوجة. ومع ذلك، فإن الاستفسارات من رجال الأعمال في المغرب الذين يبحثون عن الاستقرار والأمن من خلال الجنسية عن طريق الاستثمار تتصاعد أكثر من أي وقت مضى. ونحن نعيش في زمن يمكن أن يحدث فيه أي شيء في أي وقت، ومع مواجهة البلد لتجميد المساعدات الدولية والتوترات على الحدود، يرغب الناس في التأكد من أن عائلاتهم يمكنها تحقيق إمكاناتهم الكاملة، سواء كان ذلك يشمل رعاية صحية أفضل أو توسيع الأعمال التجارية أو الافتتاح باب لأطفالهم للدراسة في أي مكان في العالم”.

سلطت الشركة الضوء على أن دولة St Kitts and Nevis (سانت كيتس ونيفيس) الكاريبية هي الخيار الأكثر شعبية للمواطنين المغاربة والشمال أفريقيين بشكل عام بسبب عملية التقديم الملائمة للأسرة وخصم الاستثمار لفترة محدودة. كما يمكن للمستثمرين إضافة العديد من المعالين مثل الآباء والأجداد والأبناء والأشقاء إلى طلباتهم لضمان بقاء أسرهم موحدة. وعلاوة على ذلك، حتى نهاية عام 2021 ، يمكن لعائلة مكونة من أربعة أفراد ، بموجب خيار Sustainable Growth Fund (صندوق النمو المستدام – SGF)، استثمار 150,000 دولار أمريكي، وهو ما يمثل خصمًا قدره 45,000 دولار أمريكي.

يستطيع مواطنو سانت كيتس ونيفيس السفر إلى ما يقرب من 160 وجهة للعمل أو الترفيه بدون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول. كما يتمتع الاتحاد بواحد من أقوى جوازات السفر، ضمن جميع الدول التي تقدم برامج الجنسية عن طريق الاستثمار في منطقة البحر الكاريبي، ويعطي الأولوية للدبلوماسية الدولية لتطوير إمكانية الوصول إلى السفر بشكل أكبر.

للتواصل:

[email protected]  

www.csglobalpartners.com