Friday, June 25

‫ ZTE تُصدِر تقرير الاستدامة لعام 2020

تحقيق النجاح المشترك في الاقتصاد الرقمي وخلق قيمة مستدامة للمجتمع

شينزين، الصين، 22 مايو 2021 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة  ZTE(0763.هونج كونج / 000063.SZ)، المزود الدولي الرئيسي لحلول تكنولوجيا الاتصالات والمؤسسات والمستهلكين للإنترنت المحمول، اليوم عن تقرير الاستدامة الخاص بها لعام 2020.

يُظهِر التقرير أن ZTE، بعد التمركز الاستراتيجي “لمُحرِّك الاقتصاد الرقمي”، قد أوفت بشكل استباقي بمسؤولياتها الاجتماعية للشركات في عام 2020.  أثناء الاستفادة من التقنيات لمكافحة وباء كوفيد-19، بذلت ZTE جهودًا كبيرة من أجل تعزيز تنمية الاقتصاد الرقمي ومتابعة النمو الأخضر.  وفي الوقت نفسه، ساهمت الشركة في المجتمع العالمي وواصلت تحسين ممارسات حوكمة الشركات وخططها المستقبلية.

قامت ZTE بإصدار تقارير الاستدامة سنويًا لمدة 13 عامًا متتالية.

الاستفادة من الجيل الخامس من أجل محاربة وباء كوفيد-19 بطريقة شاملة

في بداية عام 2020، وفي مواجهة التفشي المفاجئ لـ كوفيد-19، قامت ZTE على الفور بتنشيط آلية الاستجابة للطوارئ من أجل الوقاية من الوباء ومكافحته.  وأثناء التنفيذ الصارم لتدابير الوقاية من الوباء لحماية صحة الموظفين وسلامتهم، تحملت ZTE المسؤوليات الاجتماعية للشركة واتخذت إجراءات من أجل مكافحة كوفيد-19 من خلال استخدام تقنيات مختلفة.

وفي وقت مبكر من وباء كوفيد-19 في عام 2020، نسقت ZTE بسرعة الموارد العالمية، والتي تغطي الإنتاج والتوزيع، وإنشاء الشبكة، والتواصل المضمون، والخدمات في الموقع، وتطبيقات الخدمة، والمزيد.  وقد قامت ببناء شبكات الجيل الرابع/الخامس مع مشغلين لأكثر من 210 مستشفى في 82 مدينة في 26 مقاطعة في البلاد، من أجل سد فجوة الاتصالات اللازمة لدعم الحياة.  ومع تفاقم الوباء، تعاونت ZTE مع شركاء الصناعة من أجل تطوير تطبيقات مبتكرة بما في ذلك التطبيب عن بُعد القائم على شبكات الجيل الخامس، والخدمات اللوجستية الذكية، والفئات القائمة على سحابة الجيل الخامس، والأمن ثلاثي الأبعاد، والاستفادة من التقنيات للتغلب على كوفيد-19.

بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل مواجهة تحدي الوباء العالمي، أنشأتZTE  12 فرعًا متطوعًا في ووهان وتشنغدو وتشونغتشينغ ومدن أخرى في الصين، وكذلك في ميانمار والهند ودول أخرى.  وقد قامت كل هذه الفروع المتطوعة بتقديم دعمًا قويًا للإغاثة من الوباء وحالات الطوارئ الأخرى.  وفي الوقت نفسه، تبرعت مؤسسة ZTE بمواد الوقاية من الوباء، بما في ذلك أقنعة الوجه والنظارات الواقية والبذلات الواقية وأجهزة التهوية، إلى الخطوط الأمامية للوباء في الصين وأكثر من 50 دولة ومنطقة حول العالم.

السعي لتحقيق كفاءة أساسية أعلى وتحقيق النجاحات المشتركة في الاقتصاد الرقمي

يعمل الاقتصاد الرقمي على تسريع الاندماج في الصناعات الأخرى وقد أصبح محركًا جديدًا للتنمية الاقتصادية العالمية.  في ظل هذه الخلفية، تلتزم ZTE بأن تكون مُحرِّكًا للاقتصاد الرقمي من خلال خلق فرص التنمية ومشاركتها مع الأطراف ذات الصلة من أجل تعزيز التنمية الصحية للاقتصاد الرقمي بشكل مشترك.

عَلَّق رئيس شركة ZTE، شو زيانغ، “في عام 2020، غيّر الوباء بشكل كبير الطريقة التي يعيش ويعمل بها الناس، مما جعل خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضرورة مثل الهواء والماء والكهرباء.  ثم احتاجت الشركات بعد ذلك إلى تسريع التحول الرقمي والذكي، ليس فقط لتقليل التكاليف وزيادة الكفاءة، ولكن لتصبح أكثر مرونة وذكاءً، وبالتالي التعامل بشكل أفضل مع أوجه عدم اليقين في البيئات والأسواق والتقنيات الخارجية”.

يذكر التقرير أنه لكي تصبح ZTE “محركًا للاقتصاد الرقمي”، فإنها تَعتبِر الابتكارات التكنولوجية بمثابة القوة الدافعة الأساسية لتطوير الشركات.  لا تزال الشركة على المسار الصحيح لمتابعة الكفاءة الأساسية الأعلى، حيث تقوم الشركة باستمرار بعمل ابتكارات في الرقائق والخوارزميات والبِنية الهندسية وقواعد البيانات وأنظمة التشغيل من بين أمور أخرى، وبالتالي إرساء أساس متين من أجل نمو أكثر قوة.  وقد استثمرت ZTE أكثر من 10 مليارات يوان صيني على أساس سنوي في البحث والتطوير، وبحلول نهاية مارس 2021 فقد قدمت 80000 طلب براءة اختراع عالمي، مع أكثر من 38000 طلب ممنوح لها بالفعل.  ووفقًا لتقرير “من يقود سباق براءات الاختراع للجيل الخامس؟” فقد أُدرجت ZTE في المراكز الثلاثة الأولى على مستوى العالم بسبب قيادتها المستدامة في براءات الاختراع القياسية الأساسية (SEP) لشبكات الجيل الخامس المعلنة إلى المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI)، وقد تم نشر ذلك في فبراير من قِبَل IPlytics ومقرها برلين.

في الوقت نفسه، ودعمًا لهدف “تمكين الصناعات من خلال الابتكارات وتحقيق النجاح المشترك في الاقتصاد الرقمي”، فإن ZTE مصممة على سد الفجوة الرقمية بين سيناريوهات الأعمال التقليدية وتطبيقات التكنولوجيا الرقمية، وتزويد الصناعات بحلول قائمة على السيناريوهات والتي تخلق قيمة بحق، وأن تصبح رائدة في التحول الرقمي للصناعات.  وقد قامت ZTE في عام 2020 -وبالاعتماد على شبكاتها القصوى، “حلول السحابة والشبكات الدقيقة”، ومنصات التمكين، جنبًا إلى جنب مع أكثر من 500 شريك في المجالات الصناعية، وصناعات النقل والطاقة والحكومة، والصناعات المالية والثقافية والسياحية من بين مجالات أخرى- باستحداث تطبيقات وممارسات تجارية مبتكرة لشبكات الجيل الخامس، وأنشأت حوالي 100 سيناريو لتطبيقات الجيل الخامس المبتكرة.  وقد أوفت بجدية بمسؤولياتها كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا تتمتع بقوة إبداعية قوية.

على سبيل المثال، في المجال الصناعي، يشجع مشروع لأحد المصانع الذكية، والذي تم إنجازه بالاشتراك بين ZTE و Yunnan Sunho Aluminium، على التحول والارتقاء بـ Sunho من خلال “التصنيع الذكي” وهو يُمكِّن الشركة الصناعية التقليدية من توفير تكاليف التشغيل وتقليل القوى العاملة وتحسين الكفاءة.  وفيما يتعلق بالرعاية الصحية، تُقدِّم ZTE حلول رعاية صحية ذكية لشبكات الجيل الخامس، والتي تتضمن تطبيقات مبتكرة مثل العروض التوضيحية للتشغيل والاستشارات عن بُعد وجولات الأجنحة الطبية عن بُعد، بالإضافة إلى التشخيص المحمول بمساعدة الذكاء الاصطناعي، من أجل حماية كل حياة بشرية.

 وفيما يتعلق بالتعليم، تُقدِّم الشركة سيناريوهات وتطبيقات مبتكرة متعددة للتعليم، مثل الفصول الدراسية عن بُعد باستخدام شبكات الجيل الخامس + دقة 4K، وتعليم الحقيقة الموسعة (XR) القائم على سحابة شبكات الجيل الخامس، وتدريس شبكات الجيل الخامس + الواقع المعزز (AR)، وفصول شبكات الجيل الخامس الثلاثية الأبعاد، من أجل إثارة فضول الأطفال وأحلامهم حول المستقبل.

وفي المجال المالي، تعمل قاعدة البيانات الموزعة التي طورتها ذاتيًا شركة ZTE والتي تُدعى GoldenDB، كأساس آمن وموثوق لنظام الخدمات المصرفية، حيث تحمي كل معاملة مالية لأكثر من 300 مليون عميل.  بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال تطبيق التقنيات المبتكرة على الهواتف الذكية وكذلك الأجهزة الطرفية للمعلومات الشخصية والمنزلية، تجعل ZTE نمط الحياة الذكي لشبكات الجيل الخامس بجميع سيناريوهاته حقيقة واقعة مع مجموعة متنوعة غنية من أجهزة الجيل الخامس الطرفية الذكية، من أجل تحقيق النجاح المشترك في الاقتصاد الرقمي.

وضع مفهوم التنمية الخضراء موضع التنفيذ من أجل الوصول إلى هدف “حيادية الكربون”

مع “حيادية الكربون” التي تم التوصل إلى إجماع عليها في الاقتصادات الكبرى في جميع أنحاء العالم، تُشارِك ZTE بنشاط في إزالة الكربون من الاقتصاد العالمي، وتُعزِّز أيضًا تسويق شبكات الجيل الخامس الخضراء في العديد من المجالات، من أجل مساعدة جميع الصناعات على الدخول بسرعة في قناة التنمية الخضراء.

ويؤكد في التقرير شيه جونشي، نائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات في ZTE، “نحن نعتقد اعتقادًا راسخًا أن المياه النقية والجبال الخصبة بمثابة أصول لا تُقدَّر بثمن، ونحاول تقليل التأثير على بيئتنا من المَصدر.  نحن نستخدم المزيد من المواد الخام الصديقة للبيئة ونعمل على تحسين تقنيات الإنتاج”.  “نحن نستخدم تقنيات أكثر تقدمًا من أجل تعزيز أداء المنتج.  ولقد التزمنا بكفاءة المجال القصوى، وكفاءة الطاقة القصوى، وكفاءة تشغيل الشبكة القصوى من أجل تسهيل التنمية المستدامة”.

ومع ظهور عصر شبكات الجيل الخامس، يُعتبر استهلاك الطاقة لمحطات الجيل الخامس الأساسية وأجهزة الجيل الخامس الطرفية بمثابة قضية رئيسية للتنمية المستدامة للصناعة.  وتعمل ZTE بنشاط على استكشاف كيفية تقليل استهلاك الطاقة للمحطات الأساسية، وقد أصدرت أكثر من 500 براءة اختراع للابتكار في مجال شبكات الجيل الخامس.  وقد كرست الشركة جهودها من أجل زيادة الكفاءة وتقليل الاستهلاك بفضل رقائقها عالية الأداء المطوَّرة ذاتيًا، والتشغيل عالي الكفاءة، والتصميم الهيكلي الرائد، والقوة التكنولوجية.  أيضًا، ساعدت ZTE أكثر من 20 مشغلًا في بناء أكثر من 500000 موقع أخضر عالي الكفاءة في دول ومناطق مثل الصين وإيطاليا وفيتنام وميانمار وباكستان وجنوب إفريقيا وإثيوبيا.  في عام 2020، أصدرت ZTE حل PowerPilot – وهو حل موفر للطاقة لشبكات الجيل الرابع والخامس.  الطاقة التي يوفرها حل PowerPilot هي ضعف تلك الموجودة في حلول توفير الطاقة التقليدية القائمة على الذكاء الاصطناعي، ويمكنه توفير ما يصل إلى 20٪ من الطاقة في شبكة متعددة الأوضاع، وبالتالي تقليل النفقات التشغيلية بشكل فعال.  في الوقت الحاضر، تم تسويق الحل بنجاح على أكثر من 700000 موقع في أكثر من 20 شبكة حول العالم.

بالإضافة إلى ذلك، تُشارِك ZTE أيضًا بنشاط في الأبحاث الموضوعية المتعلقة بالمعايير القياسية لتوفير الطاقة.  في عام 2020، قامت ZTE -جنبًا إلى جنب مع GSMA Intelligence، وهي شركة رائدة في أبحاث الاتصالات العالمية والإعلام والتكنولوجيا (TMT) وجزءًا من الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA) الأوسع نطاقًا- بإصدار المستند التعريفي التمهيدي: “كفاءة الطاقة لشبكات الجيل الخامس، الأخضر هو الأسود الجديد”.  يُحلل المستند التعريفي التمهيدي خلفية ومبادئ بناء وتحسين كفاءة الطاقة لشبكات الاتصالات في عصر الجيل الخامس من جوانب خفض التكلفة وتحسين أداء الشبكة وأمن الطاقة والمساهمة في خفض انبعاثات الكربون العالمية.  كما يلخص جدوى توفير الطاقة وخفض الاستهلاك من خلال الابتكار.

وبصفتها ممارسًا نشطًا للتنمية الخضراء، تُروج شركة ZTE أيضًا بشكل شامل لإدارة حماية البيئة في مكاتب الشركة اليومية وعمليات الإنتاج.  وقد تم توجيه الشركة من خلال أهداف الإدارة من حيث توفير الطاقة وانبعاثات العوادم، كما أنها تُعزز تكنولوجيا الإنتاج وتحسين المعدات من أجل تقليل استهلاك الموارد الطبيعية والتأثير على البيئة.

النمو مع موظفيها وشركائها والمساهمة في المجتمع العالمي

في عام 2020، عززت ZTE تحولها الرقمي الداخلي، وأنشأت “شركة سحابة قصوى” قائمة على السحابة بالكامل وذكية ورشيقة في مجالات البحث والتطوير والتشغيل والمكتب والإنتاج.  ومع تقليل التكاليف وزيادة الكفاءة وتحسين الجودة، فقد واجهت الشركة بمرونة شكوك المستقبل.  وخلال الوباء، مكّنت خدمات ZTE السحابية أكثر من 70000 موظف حول العالم من العمل من المنزل.  والأهم من ذلك، أن كفاءة العمل عن بُعد لأكثر من 30000 موظف في مجال البحث والتطوير قد وصلت إلى أكثر من 95٪.

فيما يتعلق بحوكمة الشركات، عززت ZTE بشكل أكبر جذب وحوافز المواهب الأساسية، وتحسين نظام إدارة الامتثال، وتعزيز نظام إدارة الرقابة الداخلية للشركات، وحققت نموًا عالي الجودة على طول المسار المكون من ثلاث مراحل “الانتعاش والنمو والتوسع”.

وفيما يتعلق بجوانب المساهمات في المجتمع العالمي، تظل مؤسسة ZTE ملتزمة دائمًا بمهمتها، والتي تتمثل في “الدفاع عن روح الصالح العام، والوفاء بمسؤولية الشركات، وتعزيز تنمية الصالح العام”.  خلال العام الماضي، ركزت الشركة على ثلاثة مجالات رئيسية: الرعاية الطبية، والمساعدة التعليمية، ومساعدة الفئات المحرومة، ونظمت بنشاط أنشطة الصالح العام وأنشطة التخفيف من حدة الفقر.

في عام 2020، استثمرت مؤسسة ZTE أكثر من 14 مليون يوان في الصالح العام، ونفذت 37 مشروعًا للصالح العام، ونفذت 73 نشاطًا تطوعيًا للصالح العام.  وقد أحرزت المؤسسة على مؤشر شفافية المؤسسات في الصين (FTI) لعام 2020 درجات كاملة في ثلاث سنوات متتالية، وفازت بـ “جائزة الابتكار الخيرية السنوية” و”جائزة المشروع الخيري السنوي” في مهرجان الصين الخيري العاشر.

وللمضي قدمًا، ستظل ZTE ملتزمة بشدة بالتنمية المستدامة في جميع أنحاء العالم، وباعتبارها “محركًا للاقتصاد الرقمي”، فإنها ستضع مسؤوليتها الاجتماعية موضع التنفيذ.  وستستمر الشركة في النمو مع موظفيها وشركائها، مع تَوقُّع تحقيق التنمية المشتركة للشركات والأفراد والشركاء والبيئة من أجل تمكين التواصل والثقة في كل مكان.

انقر هنا لمشاهدة وتنزيل التقرير كاملاً:
https://res-www.zte.com.cn/mediares/zte/Files/PDF/white_book/202105191132EN.pdf

الاتصال الإعلامي:
مارجريت ما

شركة ZTE
هاتف:  26775189 755 86+

 بريد إلكتروني: ma.gaili@zte.com.cn