Tuesday, August 3

‫TRACE Foundation تعلن عن الفائزين بجائزة 2021 TRACE Prize for Investigative Reporting

أنابوليس، ماريلاند, 26 يونيو / حزيران 2021 /PRNewswire/ — TRACE Foundation ، وهي منظمة غير ربحية تأسست لدعم المشاريع التي تشجع على قدر أكبر من الشفافية التجارية، اليوم أعلنت الفائزين بجائزة 2021 TRACE Prize for Investigative Reporting لعام 2021. تعترف الجائزة السنوية بالصحافة التي تكشف عن الرشوة التجارية أو الجرائم المالية ذات الصلة.

فازت زورايدا جاليجوس فالي بجايزة TRACE Prize، وهي صحفية حرة تكتب لجريدة إل باييس (El País) في المكسيك، عن تحقيق  أجرته كشفت عن مخطط الجيش المكسيكي لتحويل ما لا يقل عن 156 مليون دولار أمريكي من الموارد العامة من خلال مئات الشركات الوهمية المتعاقد عليها لإكمال مشاريع البنية التحتية.

صرحت فالي: “إنني ممتن لـ TRACE Foundation لدعمها الصحافة الاستقصائية لأنها تلعب دورًا مهمًا في الشفافية ومساءلة الحكومات في جميع أنحاء العالم. وقد أصبحت الصحافة الاستقصائية أكثر أهمية في المكسيك وجميع أنحاء العالم. فهذا النوع من العمل يساعد في الكشف عن الأنشطة غير القانونية التي تريد السلطات إخفائها، ومراقبة أفعالها”.

الفائز الثاني بجائزة TRACE لهذا العام هو فريق إعداد تقارير FinCEN Files، والذي تضمن BuzzFeed News، والاتحاد الدولي International Consortium of Investigative Journalists (ICIJ) وأكثر من 100 شريك إعلامي. وقد أجرى الفريق تحقيقًا لمدة 16 شهر، لمراجعة الآلاف من وثائق الاستخبارات المالية. كما كشفوا عن عملية مراقبة معيبة سمحت للبنوك العالمية بالاستفادة من المعاملات المشبوهة. وأسفرت تقاريرهم عن إصلاحات وتحقيقات جديدة في العديد من البلدان.

صرح جيرارد رايل، مدير ICIJ قائلًا: “كشف تحقيق FinCEN Files كيف أن بعض أكبر البنوك في العالم تلعب دورًا أساسيًا في التدفق العالمي للأموال المشبوهة. وقد ساعدت النتائج التي تم التوصل إليها إلى دفع إصلاحات مهمة لمكافحة غسيل الأموال في بعض المراكز المالية الرئيسية في العالم، وهذا الاعتراف من TRACE سيساعد في وضع مثل هذه المسائل تحت المراقبة دائمًا”.

كما حصل ICIJ على تقدير مشرف، إلى جانب بقية أعضاء فريقLuanda Leaks، والتي تشمل FRONTLINE، و New York Times و 34 شريكًا إعلاميًا آخرين، لعملهم في فضح الحكم الكليبتوقراطية لإيزابيل دوس سانتوس، ابنة الرئيس الأنجولي السابق. لقد كشفوا كيف يلعب المحترفون الغربيون دورًا حيويًا لم يتم فحصه كثيرًا في هدم حياة عدد لا يحصى من الأنجوليين.

نال فرديناند أيتي من مجلة L’Alternative في توجو تقديرًا مشرفًا عن تحقيقه Pétrolegate، الذي وجد مخالفات مالية خطيرة بين المسؤولين الحكوميين التوجوليين المسؤولين عن استيراد المنتجات البترولية وتسعيرها.

وصرحت ألكسندرا وراج، رئيسة TRACE: “حتى في ظل الظروف الفوضوية في عام 2020، استمر الصحفيون الاستقصائيون في مباشرة عملهم. ونحن نشيد بالدور المهم الذي يقومون به بشجاعتهم وعزمهم وبراعتهم. كما تعرب TRACE Foundation عن امتنانها لطاقم التحكيم وإعجابها بالفائزين بجائزة 2021 Prize for Investigative Reporting وعملهم المهم”.

ضمت لجنة التحكيم لجائزة 2021 TRACE Prize for Investigative Reporting ويليام جوميد، وديانا بي.هنريكس، وروزبيل كاغومير، وبيتر كلاين، ودوناتيلا لورش، وخورخي لويس سييرا.

ستبدأ مؤسسة TRACE Foundation في قبول الطلبات المقدمة لجائزة 2022 TRACE Prize for Investigative Reporting في خريف عام 2021. لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة traceinternational.org/investigative-reporting.

نبذة عن TRACE Foundation

تأسست TRACE Foundation لتعزيز ودعم وتمويل الأبحاث والصحافة الاستقصائية والمنشورات ومقاطع الفيديو والمشاريع ذات الصلة التي تشجع على قدر أكبر من الشفافية التجارية وتقدم تعليم مكافحة الرشوة. لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة traceinternational.org/tracefoundation.