Monday, October 14
Social Media Profiles:

‫وزارة الاستثمار والتعاون الدولي: التوقيع على اتفاقات تتجاوز قيمتها 3,5 مليار دولار على هامش منتدى أفريقيا 2018

القاهرة، 11 ديسمبر / كانون أول، 2018 /PRNewswire/ —

ستستثمر الاتفاقات في البنية التحتية، ودعم الأعمال الحرةوتطوير القطاع الخاص في مصر

عقب تنفيذها الناجح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، وقعت مصر اتفاقات بقيمة 1,9 مليار دولار على هامش منتدى أفريقيا 2018 “Africa 2018 Forum” بمدينة شرم الشيخ المصرية، وذلك بالإضافة إلى عدد من الاتفاقات الرئيسية الأخرى بقيمة 1,6 مليار دولار التي تتضمن شراكة استثمارية للاستثمار في البنية التحتية بمصر، وتقنية المعلومات، والطاقة المتجددة، ودعم الأعمال الحرة وتطوير القطاع الخاص بالدولة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_osjgcblu/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/796883/Africa_2018.jpg)

وشهد المنتدى حضور عدد من قادة الدول ومنهم رؤساء دول سيراليون، والنيجر، ومدغشقر، وجمهورية رواندا، بالإضافة إلى مجموعة من كبار المسئولين من جميع أنحاء القارة، وقادة الأعمال، والمشاركين من أكثر من 55 دولة.

وخلال المنتدى أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن الجهود الرئيسية التي تبذلها مصر لدعم الأعمال الحرة والتكامل الإقليمي في أفريقيا. ويتضمن ذلك إنشاء أول مركز إقليمي للأعمال الحرة، بالإضافة إلى المسارعة في إنشاء الطريق السريع الذي يربط القاهرة – كيب تاون. وبالإضافة لذلك، أعلن الرئيس السيسي عن مبادرة تستهدف تدريب 10,000 شاب أفريقي كمطورين للبرمجيات والألعاب خلال السنوات الثلاث القادمة.

كما أبرز الرئيس كذلك أهمية الاستثمار في رأس المال البشري من خلال تقديم خدمات الرعاية الصحية والتعليم عالية الجودة لتزويد الشباب الأفريقي بالأدوات التي تمكنه من المنافسة في سوق العمل العالمي.

وتستعد مصر لترأس الاتحاد الأفريقي العام القادم، وكان رئيس الدولة قد أكد على أهمية دعم التجارة والاستثمار في عموم أفريقيا، من خلال السياسات التي تؤدي إلى فتح الحدود، ودعم التنمية الصناعية، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية التي تيسر حركة البضائع والأفراد. ومن جانب آخر تتجاوز قيمة الاستثمارات المصرية الحالية في أفريقيا 10 مليارات دولار، في حين وصلت قيمة الاستثمارات الأفريقية في مصر، التي تعد أكبر اقتصاد أفريقي، إلى 2,8 مليار دولار.

وبهذه المناسبة، صرحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، “يؤكد مستوى الحضور العالي والمشاركة النشطة في منتدى أفريقيا 2018 على الموقف الأفريقي بصفتها وجهة استثمارية كبرى في العالم ومصر بدورها بوابة أفريقيا”.

وركزت العديد من حلقات المناقشة التي عقدت في منتدى أفريقيا 2018 على تنمية التقنية والابتكار، التي يمكن أن توفر فرص العمل وتقدم حلولاً جديدة تلبي الاحتياجات التي لم تلبىفي المجتمعات الأفريقية، التي تتشارك في العديد من التحديات مثل فرص الحصول على تمويل، والأمن الغذائي، والخدمات الصحية والتعليمية الجيدة.

وناقش مؤسسو الشركات الأفريقية الناشئة باستفاضة موضوع استخدام التقنية في المجالات المالية والزراعة والصحة والتعليم، مما يبرز فرصة الشباب الأفريقي في اللحاق بالركب وأن يصيروا جزءً من هذه التحركات التقنية.

كما كان تمكين المرأة في أفريقيا محورًا مهمًا في المنتدى، وكانت السيدتان الأوليانلدولتي النيجر ونيجيريا من بين المتحدثين الذين أبرزوا الامتيازات الهائلة التي ستتمتع بها المجتمعات في حالة تمكين المرأة، بالإضافة إلى التحديات الراهنة التي تواجه المرأة في أماكن العمل والأعمال. وطبقًا لدراسة حديثة عن مركز ماكينزي “McKinsey”، تجني الشركات التي تضم أكبر نسبة من الإناث في لجانها التنفيذية عائدًا أكبر بنسبة 47% من تلك التي لا يوجد بها أي أعضاء تنفيذيون من الإناث.

وشهد المنتدى حضور ممثلين عن العديد من المؤسسات المالية الدولية، من خلال كبار الشخصيات من قبيل السير سوما شاكرابارتي “Sir Suma Chakrabarti”رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار “The European Bank for Reconstruction”، وفيليب لو هورو “Philippe Le Hourerou”، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية “IFC”، وأكينومي أديسينا “Akinwumi Adesina”، رئيس البنك الأفريقي للتنمية “African Development Bank”. وأكد الحضور على أهمية التعاون المشترك مع الحكومات لدعم تنمية القطاع الخاص. كما ألقى هؤلاء الخبراء الضوء على النموذج المصري لتحرير قطاع الطاقة من خلال الإصلاحات التشريعية الجريئة التي أدت إلى استثمارات هائلة في قطاع الطاقة المتجددة. ويوجد بمصر اليوم أكبر مزرعة رياح في الشرق الأوسط وبصدد أن تنشئ حاليًا11 محطة طاقة شمسية جنوب البلاد تجعل البلاد أكبر منتج للطاقة الشمسية في العالم.

كانت هذه النسخة هي الثالثة لمنتدى أفريقيا.

نبذة عن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي

تعني وزارة الاستثمار والتعاون الدوليبمسئوليات التعاون الاقتصادي والتنمية بين جمهورية مصر العربية والدول العربية والأجنبية والمنظمات الدولية والإقليمية. وتدعم الوزارة كذلك التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجمهورية مصر العربية.

المصدر: General Authority for Investment and Free Zones

 

 

 

Related Posts