Monday, October 14
Social Media Profiles:

تكريم باحثين من مؤسسة داكيلا للأبحاث بعد إنجازهم دراسات علمية عن شكل الأرض

ساو باولو – مؤسسة داكيلا البرازيلية للأبحاث ممثلة في رئيسها أوراندير فرنانديز دي أوليفيرا تسلمت في شهر أكتوبر درع التكريم من الجمعية التشريعية لولاية ماتو غروسو دو سول البرازيلية اعترافا بأهمية الأبحاث العلمية التي أنجزتها المؤسسة في عدة مجالات معرفية، كالرياضيات والفيزياء والفيزياء الكمية والفلك والجغرافيا.

ومن أبرز هذه الأبحاث الاكتشاف الحديثة عن شكل الأرض التي تشير إلى أنها ليست كروية ولكنها مسطحة فوق المياه ومحدبة فوق القارات.

ولنفس هذه الأسباب، تسلم باحثو مؤسسة داكيلا في يونيو من الجمعية البرازيلية للقوات الدولية للسلام بالمجلس المحلي لمدينة ساوباولو ميدالية الشرف الحاملة لاسم الكابو كارلوس أداوبرتو إيليا دي ماسيدو لأبطال حرب الأيام الستة.

ووفقا لأوراندير فإن التكريم الممنوح يمثل انتصار لهم مؤكدا كلامه بالقول “إن نية باحثينا كانت التحقق من عدم الاتساق المقدم من العلم بشأن شكل الأرض والنتائج تهدم الفرضية التي تقول بأنها كروية”.

وكانت مؤسسة داكيلا للأبحاث قد برزت عالميا بعد إطلاقهم الفيلم الطويل “الأرض المحدبة: فيلم تسجيلي”، وهو متاح على موقعهم ar.terraconvexa.com.br بثلاث عشرة لغة مختلفة.

ويقدم هذا العمل السينمائي الدراسات التي تثبت تحدب الأرض والتي تم إجراؤها على مدار سبع سنوات في نقاط مختلفة من العالم، وبدعم من العديد من المؤسسات الحكومية والتخصصية في مجالات مختلفة بالبرازيل ودول أخرى، كمجالات الفلك وعلم الخرائط والجيولوجيا والطوبوغرافيا والهندسية المدنية.

وباستخدام معدات من الجيل الأحدث تم إجراء سبع تجارب علمية وجيوديزية تقوم على قياس مبنيين تفصل بينهما مسافات متباعدة باتخاذ مستوى سطح البحر كمرجعية، واستعمال أشعة الليزر من أجل التأكل من تسطح المياه ومنسوب الماء والتشابك البصري الناتج عن العمليات الانعكاسية والتأكد من خط الأفق من خلال السفن وتجارب تتعلق بالجاذبية والأجرام السماوية.

ويقوم باحثو مؤسسة داكيلا حاليا بالتحقق من عدم الاتساق المقدم من العلم بشأن الشمس والقمر.

Camila Cortez (camila@supremaintegrada.com.br)

Related Posts