Friday, February 22
Social Media Profiles:

‫احتفال دار سك العملة الملكية الكندية بـ40 عامًا من القيادة والابتكار بإصدار نسخة تذكارية من سبيكة مابل ليف الذهبية ذات الشهرة العالمية

أوتاوا، أونتاريو، 1 فبراير / شباط، 2019 /PRNewswire/ —

جميع الدولارات المذكورة كندية.

بعد أربع عقود من الابتكار والنجاح التجاري، فإن دار سك العملة الملكية الكندية يحدوها الشرف أن تصدر نسخة تذكارية خاصة من سبيكة مابل ليف الذهبية بمناسبة مرور 40 عامًا احتفالاً بعملة السبيكة الذهبية التي تقبلتها صناعة المعدن النفيس العالمية باعتبارها المعيار الذي تقاس عليه جميع عملات السبائك الذهبية الأخرى.

فعندما بدأت عام 1979 باعتبارها مشروعًا تجريبيًا لتحويل الذهب الكندي إلى عملات استثمارية من الذهب الصافي، ربما تنبأ القليل فقط بهذا النجاح الباهر والقوة الكامنة في عملة سبيكة مابل ليف الذهبية التي نالت استحسانًا كبيرًا حيث بيع منها حتى الآن حوالي 30 مليون أوقية. وبعد مضي أربعين سنة، فقد أصبحت عملة سبيكة الذهب المفضلة في كافة أنحاء العالم حيث تتسم بالكثير من المعايير القياسية مثل نقاوتها التي لا نظير لها والنقش بالغ الدقة بالليزر وتقنية مكافحة التزييف لمكونات السبيكة. وسوف تبدأ دار سك العملة في شحن هذا الإصدار المحدود من العملة التي تبلغ نسبة نقاوة الذهب الصافي بها 99.99% والتي تزن 1 أوقية إلى الموزعين الرسميين للسبائك خلال هذا الشهر.

وقد علقت جينفر كاميلون “Jennifer Camelon”، الرئيس المؤقت والرئيس التنفيذي لدار سك العملة الملكية الكندية، قائلة “يحدونا الشرف في دار سك العملة الملكية الكندية أن نميز أنفسنا باعتبارنا رائدًا عالميًا في السوق بأن نتبوأ مقعد القيادة في نقاوة وسلامة عملة سبيكة مابل ليف الذهبية التي أصدرناها.”

“إن احتفالنا بالذكرى السنوية الأربعين لسبيكة مابل ليف الذهبية يعد بمثابة تحية وتقدير لموهبة وعبقرية العاملين لدينا الذين جعلوا من الممكن لدار سك العملة أن تقدم لعملائنا أفضل عملة سبيكة ذهبية على مستوى العالم.”

واحتفالاً بقصة نجاح كندية حقيقية، تتميز سبيكة مابل ليف الذهبية التي نحتفي بالذكرى السنوية الأربعين لها بأنها مصنوعة من ذهب يرجع مصدره إلى المناجم الكندية، وتتحمل الدار مسئولية هذا. ويتميز الوجه الخلفي لها بالحفر الدقيق الذي يحمل نقشا لورقة مابل ليف التي صممها والتر أوت “Walter Ott” متداخلة مع العدد 40 الذي تميزه اللمسات النهائية التي تحمل في طياتها أوجه التناقض. أما الوجه المألوف للعملة فيميزه تمثال جلالة الملكة إليزابيث الثانية الذي صممته سوزانا بلانت “Susanna Blunt” وعليه تاريخان ألا وهما 1979 و2019.

ومثلها مثل عملة سبيكة مابل ليف الذهبية التي تحتفي بها والتي تبلغ نسبة نقاوة الذهب الصافي بها 99.99%، تتميز العملة التذكارية بملمس مميز يتكون من مجموعة مصفوفة من الخطوط القطرية المصاغة بدقة، بينما يظهر على الوجه الخلفي رمز تأمين منقوش بدقة بالغة على شكل مابل ليف ويحتوي على العدد 19 في إشارة إلى تاريخ إصدارها.

وسيقتصر سك هذه العملة على 15000 واحدة منها، وسوف تحمل على وجهها قيمتها البالغة 50 دولارًا وسوف تباع بصورة فردية أو في صندوق صغير يحتوي على 25 عملة أو صندوق كبير يحتوي على 500 عملة.

يمكنك الاطلاع على صور هذه العملة الجديدة هنا.

التزامًا منها بأسلوب التوزيع الذي تنتهجه كبريات الدور في العالم التي تصدر عملات السبائك، فإن دار سك العملة الملكية الكندية لا تبيع السبيكة إلى الجمهور مباشرة. ومن كانت لديه الرغبة في الشراء عليه الاتصال بأحد موزعي السبائك المشهورين لكي يطلب عملات السبائك الذهبية والفضية الجديدة.

نبذة عن دار سك العملة الملكية الكندية

دار سك العملة الملكية الكندية هي مؤسسة تابعة للتاج البريطاني لسك العملات وتوزيع العملات المتداولة في كندا. وتعرف دار سك العملة بأنها إحدى أكبر دور سك العملة وأكثرها تنوعًا في العالم، حيث تقدم مجموعة كبيرة من منتجات العملات المتخصصة وعالية الجودة والخدمات ذات الصلة على نطاق عالمي. ولمزيد من المعلومات عن دار سك العملة ومنتجاتها وخدماتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.mint.ca.

أليكس ريفز “Alex Reeves”، مستشار أول، الاتصالات الخارجية، دار سك العملة الملكية الكندية، هاتف: 5777-949-(613) -1+، reeves@mint.ca

المصدر: Royal Canadian Mint (RCM)

Related Posts