Tuesday, September 17
Social Media Profiles:

‫معرض كانتون يبدأ ترويجه للجلسة الـ 125 لدعوة المتسوقين العالميين

 غوانغجو، الصين، 4 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — يعقد معرض الصين للاستيراد والتصدير الـ 125 (معرض كانتون) فعاليات للترويج للأعمال التجارية في 21 دولة ومنطقة لتسليط الأضواء على فرص العمل التي يوفرها المعرض. إضافة إلى ذلك تم إجراء 18 مؤتمرا فيديويا ترويجيا في 17 بلدا مثل الولايات المتحدة وبلدان الاتحاد الأوروبي ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ys9xwmih/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

تسعى هذه الفعاليات لتقديم بيئة تجارية أكثر أمانًا وراحة مع ربحية أعلى للمشترين العالميين، فضلاً عن الترويج لمعرض كانتون كمنصة لربط مؤسسات الأعمال في الصين وبقية العالم. تستخدم مؤتمرات الفيديو الترويجية أيضًا ميزة جديدة لمطابقة الأعمال التجارية عبر الإنترنت للمتسوقين الدوليين في معرض كانتون والمصنعين الصينيين، مما يتيح ورش عمل مسبقة للمطابقة قبل المعرض.

منصة المصادر العالمية تشارك المستقبل مع الشركات في جميع أنحاء العالم

لتمكين مصادر عالمية شاملة ذات وقفة واحدة، يعمل معرض كانتون على توسيع برنامجه للشراكة العالمية لتطوير شركاء جدد يتمتعون بجودة عالية، مما يشجع المزيد من الشركات المحلية على اكتشاف إمكاناتها في السوق. حاليا، توسّع شركاء معرض كانتون إلى 120 مؤسسة في 71 دولة.

وقال لي جينغي، المدير العام لمركز التجارة الخارجية الصيني، في الحدث الذي أقيم في تركيا، إن معرض كانتون لديه ميزات شاملة للشركات الدولية. لا يمكن لضيوف من دول مثل تركيا شراء منتجات ذات جودة عالية من الصين فحسب، بل يمكنهم أيضًا اكتشاف السوق الصيني من خلال الجناح الدولي للمعرض، مما يسمح للسوقين بمشاركة الفوائد والازدهار.

معرض كانتون يسمح لشركات مبادرة الحزام والطريق بالوصول إلى السوق العالمية

وإذ تهدف إلى تحقيق التغطية الكاملة لبلدان مبادرة الحزام والطريق، يقوم المعرض ببناء شراكات جديدة مع الجمعيات التجارية في المنطقة والاستفادة منها.

وقال محمد الكمالي، نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة تطوير الصادرات في دبي، دائرة اقتصاد دبي، في مناسبة ترويجية في دبي، إن معرض كانتون حاضنة للتجارة الخارجية للصين. يمكن للصين ودبي خلق العديد من الفرص على هذه المنصة.

وقال شو بينغ، نائب المدير العام لمركز التجارة الخارجية الصيني، “لقد كان معرض كانتون منصة مفتوحة ومبتكرة وفعالة للتجارة الدولية.” وأضاف أنه بموجب إطار مبادرة الحزام والطريق، فإن دولًا مثل مالطا ستتبنى المزيد من إمكانيات التنمية الاقتصادية والتجارية. ومن خلال معرض كانتون، يمكن للدول العمل معًا لتعزيز وزيادة التعاون التجاري الثنائي.

يقدم معرض كانتون محتوى مخصصًا لكل سوق، ويطلق شبكات التواصل عبر الشبكات الاجتماعية ومسابقات المعرفة عبر الإنترنت ويطور باستمرار أنظمة الحوافز الخاصة به، مثل التعاون عبر الحدود مع شركات الطيران والطرود للمشترين الجدد، وتشجيع العارضين والمشترين على صياغة مستقبل مشترك في التجارة الدولية.

لمزيد من المعلومات حول معرض كانتون، يرجى زيارة http://cantonfair.org.cn/en/index.aspx

حول معرض كانتون

يقام معرض الصين للاستيراد والتصدير (“معرض كانتون”) مرتين في مدينة غوانغجو كل ربيع وخريف. تم تأسيس المعرض في العام 1957، وهو الآن معرض شامل يتمتع بأطول تاريخ في البلاد ويعتبر أعلى معرض مستوى وأكبر نطاقا وأكبر عددا من المنتجات، فضلاً عن أوسع توزيع لأصول المشترين وأعلى قيمة أعمال في الصين.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/846036/CANTON_FAIR_125.jpg

Related Posts