Saturday, September 21
Social Media Profiles:

مستشفى بومرانغراد يرفع عتبة علاج السرطان الابتكاري بفضل الاختبار الجينومي الشامل في تايلاند

بانكوك، 29 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — يقف مستشفى بومرانغراد الدولي في الجبهة الأمامية للرعاية المشخصنة لمرضى السرطان عبر تقديمه الاختبار الجينومي الشامل الذي يؤدي إلى تشخيص أكثر دقة وتحليل أفضل للنتائج لمرضى السرطان.

كان مستشفى  بومرانغراد، وهو أحد رواد السياحة الطبية والرعاية الصحية لأكثر من عقد من الزمان، أول مستشفى في آسيا يتم اعتماده من قِبل اللجنة المشتركة الدولية لاستيفائه معايير العمليات السريرية المكافئة في أميركا في العام 2002. وكمركز متكامل للطب المتعدد التخصصات، يوفر بومرانغراد رعاية شاملة بأكثر من 70 تخصصًا سريريًا فرعياً للمرضى من أكثر من 190 جنسية، الذين يؤكدون على مكانة المستشفى الرائدة في علاج السرطان مع الالتزام بأحدث الابتكارات في مجال الوقاية من السرطان وعلاجه والأبحاث الخاصة به.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_6dbj5u1h/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

يتضمن التنميط الجيني الشامل الجديد قائمة جينات محدثة وتعديلات في الجينات الأكثر تحورًا المعروفة بأنها تدفع نمو السرطان. تفحص الاختبارات الجديدة التواقيع الجينومية التي يمكنها توجيه قرارات العلاج بشكل أفضل. ونظرًا لأن جميع المرضى مختلفون، يتم تخصيص علاجات فردية محددة، غالبًا ما تسمى العلاجات المستهدفة أو الطب الدقيق، لكل مريض ويمكن أن تكون أكثر فعالية من علاجات السرطان القياسية.

وصرح الدكتور سوراسيت إيساراشاي، أخصائي الأورام السرطانية في مركز هورايزون الإقليمي للسرطان في مستشفى بومرانغراد الدولي، بأن تقنية اليوم تجعل التشخيص أسرع وأكثر دقة، وهو أمر حيوي على ضوء أن السرطان هو السبب الرئيسي للوفاة في معظم البلدان المتقدمة.

قال الدكتور إيسارشاي، الذي يتحدث اللغة العربية بطلاقة، إنه مفهوم خاطئ أن السرطان وراثي في ​​الغالب، مؤكدا أن العلاج الشخصي للسرطان أفضل في كثير من الحالات.
وقال “كل شخص لديه تركيبة وراثية مختلفة تجعلنا عرضة لأمراض مختلفة وبالتالي يمكن أن يعمل الدواء بطرق مختلفة لأشخاص مختلفين. في بعض الحالات، يمكننا استخدام العلاج الموجه للمساعدة في السيطرة على السرطان. على الرغم من أن العلاجات القياسية لا تزال فعالة، فإن بعض الحالات تتطلب رؤى أكبر. وهنا يمكن للتكنولوجيا الجديدة التي تساعد في تقييم الجينات أن تساعد في تحسين العلاجات لبعض المرضى بفضل اختبار FoundationOne CDx، وهو أول اختبار تشخيصي شامل مصاحب للعلاج ستتم الموافقة عليه من قبل إدارة الدواء والغذاء الأميركية، وهو اختبار أطلقه مستشفى روش وبومرانغراد في طليعة الاختبارات الجينية في تايلاند “.

مستشفى بومرانغراد الدولي  هو واحد من المستشفيات خارج الولايات المتحدة التي تستخدم نظامًا متقدمًا لتعلم الذكاء الاصطناعي يدعم الأطباء في التشخيص وخطط العلاج مع تجميع جميع بيانات التجارب والبحوث السريرية السابقة والحالية لعلم الأورام.
لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا على الإنترنت www.bumrungrad.com أو الاتصال بمكتب التمثيل المحلي في منطقتك.
حول  FoundationOne CDx
يعتمد اختبار  FoundationOne CDx على أول اختبار تشخيصي مصاحب واسع معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لتقييم الفئات الرئيسية الأربع للتغييرات الجينية وتحديد المرضى المصابين بالسرطان المتقدم والذين من المحتمل أن يستجيبوا للعلاجات المستهدفة بناءً على ملفهم الجيني الفردي. تم تصميم FoundationOne CDx  ليتم استخدامه من قبل الأطباء كاختبار داعم في اتخاذ القرارات بالنظر إلى الملف الجيني للمريض لاختيار العلاج وإدارة المريض وفقًا للإرشادات المهنية في علاج الأورام لمرضى السرطان.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/876378/Surasit_Issarachai.jpg

Related Posts