Sunday, October 20
Social Media Profiles:

توقيع أو مذكرة تفاهم لموتاي حول تبادل المواهب الذي يستهدف أفريقيا في أكبر جامعة حكومية في تنزانيا

دار السلام، تنزانيا، 13 أيار/مايو، 2019 / بي آر نيوزواير / — يوم 8 أيار/مايو وفي الساعة 8:30 صباحا بالتوقيت المحلي، زار فريق برئاسة نائب رئيس شركة كويتشاو موتاي وانغ يان، قائد رحلة موتاي الثقافية – رحلة الحزام والطريق غوايجو الرائعة، رحلة السير إلى تنزانيا، جامعة دار السلام في تنزانيا. وقال وانغ في كلمته، “إن مذكرة التفاهم التي وقعت اليوم حول التبادل الثقافي ستكون أساسا صلبا للتعاون المستقبلي واتفاقات التبادل في مجالات تدريب الموظفين والتبادلات الأكاديمية وتشارك الموارد، وبناء جسر للتواصل والتبادلات بين المنطقتين، وجلب المزيد من المعلومات الإيجابية والفرص.”https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_9xg4v2yb/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

في ذلك اليوم، وقع عضو مجلس إدارة مجموعة كويتشاو موتاي ونائب المدير العام يانغ جيانيون ونائب عميدجامعة دار السلامالبروفيسور ويليام أنانغيسي مذكرة التفاهم.وحضر حفل توقيع مذكرة التفاهم مدير مكتب نائبةعميد جامعة دار السلام  الدكتورة لمى رمضاني، ومديرة مكتب العلاقات الخارجية الدكتورة لولو تونو كايا، المستشار القانوني وسكرتير مجلس الإدارة سعودين مواكجي، ومديرة قسم الهندسة الزراعية ليليان دي كايل، ومدير التسويق بكلية إدارة الأعمال عمري كي مبارا، ومسؤول العلاقات العامة جاكسون اسدوفي ومدير معهد كونفوشيوس الصيني بجامعة دار السلام البروفيسور ليو يان والمدير التنزاني لمعهد كونفوشيوسبالجامعةالبروفسور ألدن موتيمبي.

كانت الزيارة إلى جامعة دار السلامهي أول إجراء قامت به بعثةموتايالثقافية – رحلة غوايجو الرائعة – رحلة السير إلى تنزانيا، ومثلت مذكرة التفاهم هذه المرة الأولى التي تعقد فيها مجموعة موتايشراكة مع إحدى الجامعات الكبرى في إفريقيا.

نقطة الانطلاق للتعاون في العديد من المجالات
وتحدث البروفيسور وليام أنانغيسي عن مذكرة التفاهم مع موتاي خلال كلمته، وقال “هذه هي نقطة الانطلاق لتعاوننا المستقبلي الذي يشمل العديد من المجالات المختلفة. يمكننا أن نتعلم الكثير منكم، ويمكن لكلينا تحقيق نتائج جيدة.”

وقال إن توقيع مذكرة التفاهم كان أيضًا نقطة انطلاقجامعة دار السلامللانخراط في تنمية المواهب. “سيزور أساتذتنا ومدرسونا ويتعلمون منموتاي، وسنستقبل أيضًا الطلاب والمدرسين في معهدموتايللحضور إلى هنا والمشاركة في التبادلات معنا”.

باعتبارها الجامعة الشاملة الوحيدة في تنزانيا، طورت جامعة دار السلام العديد من المواهب الراقية التي ساهمت في تقديم مساهمات في تنزانيا وفي جميع أنحاء شرق إفريقيا. وهي ليست فقط أكبر وأقدم جامعة حكومية في تنزانيا، ولكنها أيضًا عملت في السنوات الأخيرة كجسر للتبادل الثقافي بين الصين وتنزانيا. وقد لعب مركز الصين للأبحاث التابع للجامعة دورًا نشطًا في تعزيز التعاون الصيني التنزاني والصيني الأفريقي.

بتوقيع مذكرة التفاهم، انضم معهدموتايإلى جامعةنورمال بشرق الصينوجامعةجيتنغ نورمال إلى المجتمع الذي أسس علاقات تبادل ودية معجامعة دار السلام.

معهد موتاي، الذي أنشأته مجموعة موتاي، هو أول مؤسسة جامعية في الصين تدرب المتخصصين في مجال التطبيقات لسلسلة صناعة تخمير المشروبات الكحولية ويعمل بمثابة مركز رئيسي للمواهب في المجموعة. أنشأ المعهد سبعة أقسام تتمحور حول عملية التخمير، بما في ذلك هندسة التخمير وكذلك علوم وهندسة الأغذية، مع توفير 14 برنامجًا للحصول على درجة جامعية تركز على جميع جوانب هندسة التخمير، وزراعة الكروم وهندسة النبيذ.

خلق مجتمع تعليمي
إن تسهيل الاتصالات المفتوحة بين شعوب العالم من خلال التعاون في مجال التعليم هو إحدى المهام الرئيسية التي تدعو إليها مبادرة الحزام والطريق التي أطلقتها الحكومة الصينية. تعكس مذكرة التفاهم التزاممجموعة موتايوجامعة دار السلامالمستمر بالمذكرة بين الصين وتنزانيا للمشاركة المشتركة في المبادرة، ورؤياهما المشتركة لبناء مجتمع تعليمي في إطارمبادرة الحزام والطريقمن خلال تعزيز التعاون والتبادل بينهما والمنافع المتبادلة كذلك للمؤسسات التعليمية في البلدين.

وفقًا لمذكرة التفاهم، ستعملجامعة دار السلامومجموعةموتايعلى تعزيز وتوسيع التبادلات والجهود التعاونية مع المجموعات والمنظمات المماثلة من حيث التعليم والثقافة وتدريب المواهب والسياحة. بالإضافة إلى ذلك، توفر مذكرة التفاهم لمجموعةموتايفرصة لبناء وتعميق التبادلات والعلاقات التعاونية مع المنظمات الأخرى.

ومع هذه الشراكة، سوف يحسن كلا الطرفين جودة التبادلات الأكاديمية من خلال تبادل الخبرات في النظرية والتكنولوجيا والتعليم والتدريب العملي مع التركيز على التخمير، من بين التخصصات الأخرى، وكذلك تنظيم المناقشات الأكاديمية وتبادل الزيارات. توفر خططكويتشاوموتايللبلدين إمكانية الوصول إلى تبادل المواهب من خلال معهد كونفوشيوس فيجامعة دار السلام.

خلال كلمته، دعا السيد وانغ أعضاء هيئة التدريس والطلاب المتفوقين لزيارة منشأة موتاي في خطوة لتعزيز التبادلات.
وأشار إلى أنموتاي، صانع الخمور الصيني الشهير الذي توجد منتجاته في جميع أنحاء العالم، تسهل مبادرةالحزام والطريقمن خلال فتح مواقع جديدة في الأسواق الخارجية وتوسيع الصادرات، بالإضافة إلى زيادة الاستثمارات والواردات وكذلك توفير فرص عمل محلية والإضافة إلى عائدات الضرائب في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم.
وقال إنموتايقد قدمت العديد من المساهمات في الرفاه العام، وتقديم المساعدة التعليمية ودعم برامج تخفيف الفقر في الصين، وكذلك المساعدة في بناء مدرسة ابتدائية في موزامبيق وإنشاء برنامجموتايللمنح الدراسية في أستراليا.

وعلق ليو يان، الرئيس المشارك لمعهدكونفوشيوس فيجامعة دار السلامقائللا:” “موتايهي شركة صينية شهيرة وذات سمعة عالمية ورمز راسخ للثقافة الوطنية. نعتقد أن الشراكة بين مجموعةموتايوواحدة من أفضل الجامعات في تنزانيا ستثبت أنها نجاح كبير وستفتح فرصا وإمكانيات جديدة لتبادل المواهب بين البلدين.” وترحب جامعة دار السلامبمعهدموتايللانضمام إلى قائمة برامج التبادل والشراكات بين المؤسسات الصينية والتنزانية.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/885616/Kweichow_Moutai_Group.jpg

Related Posts